مدير جامعة الإمام الدكتور سليمان أبا الخيل في اللقاء الشرعي الأول بدولة الكويت

الدكتور سليمان بن عبدالله أبا الخيل

الدكتور سليمان بن عبدالله أبا الخيل

شارك الأستاذ الدكتور سليمان بن عبدالله أبا الخيل، مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، عضو هيئة كبار العلماء في (اللقاء الشرعي الأول) الذي تنظمه اللجنة الاستشارية العليا في الديوان الأميري بدولة الكويت للعمل على استكمال تطبيق الشريعة.
وعقد اللقاء بمركز جابر الثقافي - مدينة الكويت يوم الأربعاء الماضي  تحت عنوان ( السماحة في التشريع الإسلامي ) بمشاركة عدد من العلماء والباحثين، ويناقش عدداً من الموضوعات التي تبرز سماحة الدين الإسلامي ويسره ، من خلال عدد من المحاور العلمية التي تغطي هذا الموضوع الهام:
‏- ‪مفهوم السماحة والتسامح في الإسلام.
‏- ‪الآيات والأحاديث الدالة على التسامح في التشريع الإسلامي.
‏- ‪القواعد الفقهية التي تتضمن مفهوم
‏- ‪السماحة في الشريعة الإسلامية.
‏- ‪تطبيقات السماحة في التشريع الإسلامي في أبواب الفقه الإسلامي.
‏- ‪قاعدة درء الحدود بالشبهات
‏- ‪وتطبيقها في التشريع الإسلامي.
‏- ‪دور الإعلام في نشر ثقافة التسامح.
 
وقال الدكتور أبا الخيل إن مشاركته في هذا اللقاء تأتي في إطار التعاون مع اللجنة الاستشارية العليا في الديوان الأميري بدولة الكويت للعمل على استكمال تطبيق الشريعة، ولإبراز هذا الجانب المضيء في تشريعنا الاسلامي الذي يعتمد على التيسير والسماحة ورفض التشدد والغُلو والتنطع في الدين.
 
ورفع شكره وتقديره لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز على موافقته الكريمة على مشاركته في هذا اللقاء المهم ودعمه وتأييده ومؤازرته لكل ما يعزز التعريف بسماحة الإسلام ويسره ووسطيته، والتعاون مع الاشقاء في دول مجلس التعاون وخاصة دولة الكويت الشقيقة.
 
كما تقدم بالشكر والتقدير للأستاذ الدكتور محمد بن عبدالرزاق الطبطبائي رئيس اللجنة الاستشارية العليا في الديوان الأميري بدولة الكويت للعمل على استكمال تطبيق الشريعة بدولة الكويت، الذي دعا لهذا اللقاء، وعلى اهتمام اللجنة بهذا الموضوع الحيوي الذي يبرز سماحة الإسلام ووسطيته.

شارك: